الرئيسية / اخبار عالمية / البحرية الامريكية تعتزم ارسال 300 عسكري الى ولاية هلمند الأفغانية

البحرية الامريكية تعتزم ارسال 300 عسكري الى ولاية هلمند الأفغانية

ذكر قائد وحدة في مشاة البحرية الأمريكية الأحد 8 يناير/كانون الثاني أن حوالي 300 عسكري سيرسلون إلى ولاية هلمند الأفغانية لدعم الجانب اللوجيستي والمخابراتي لقوات الأمن المحلية.

وهذه المهمة هي الأولى للجنود الأمريكيين في هلمند منذ مغادرتهم البلاد عام 2014، عند انتهاء عمليتهم العسكرية في البلاد، لكن منذ ذلك الحين تكافح قوات الأمن الأفغانية، التي تدعمها واشنطن بضربات جوية وبمئات المستشارين، لاحتواء تقدم طالبان في تلك الولاية.

وقال العميد روجر تيرنر للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف، إن “المهمة تأتي في إطار تبديل دوري مع وحدة أخرى في الجيش الأمريكي تقدم التدريب والمشورة حاليا للقوات الأفغانية في المنطقة”.

وعلى الرغم من أن عناصر مشاة البحرية هم في معظمهم من ذوي الخبرة والرتب العالية وسيعملون في مجال جمع المعلومات واللوجستيات والإدارة، غير أن تيرنر قال: “إنهم يضطلعون بمهمة خطيرة”.

وأضاف: “نحن ننظر إلى هذه المهمة على أنها مرتفعة المخاطر.. لا نعتبرها بأي شكل من الأشكال غير قتالية أو يمكن الاستهانة بها”.

وفي العامين الأخيرين استعادت طالبان مناطق شهدت معارك دامية خاضها مشاة البحرية الأمريكيون، بينها سانجين ومرجة ونوزاد، كما هددوا في عام 2016 باستعادة السيطرة على العاصمة الإقليمية لشكركاه.

وفي بيان على الإنترنت سخر قادة طالبان من نشر مشاة البحرية الأمريكية، واعتبروه واحدا من “الجهود الأخيرة الفاشلة” للرئيس الأمريكي باراك أوباما لاجتثاث العنف في أفغانستان.

المصدر: رويترز

عن سعود العضيلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *