وكان مارادونا قد سبق وأن تهجم على مواطنه الأرجنتيني والذي يشغل حاليا منصب رئيس أستوديانتس، حيث نعته بأنه خائن بعد أن سعى لتولي مهمة تدريب الفريق الأرجنتيني.

وقد خاض مارادونا والبرازيلي رونالدينيو والإيطالي فرانشيسكو توتي ونجوم سابقون آخرون المباراة بدعوة من البابا فرانسيس الذي كان وراء تنظيم مباراة أولى من هذا القبيل عام 2014.

والتقى البابا في الفاتيكان المشاركين وبينهم فيرون ومواطنه هرنان كريسبو والبرازيلي كافو والبرتغالي روي كوستا والفرنسي فنسان كانديلا والمالي فريديريك كانوتيه.

ويخصص ريع هذه المباراة الخيرية لمجموعة من المدارس في العالم وكذلك ضحايا الهزة الأرضية التي ضربت إيطاليا في أغسطس الماضي.

المصدر – سكاي نيوز